باحثان يستعرضان ملامح المشهد التاريخي والثقافي بالمملكة

التاريخ: 2017-01-16

محاضرة عامة | | 2017-01-16

استعرض باحثان سعوديان من مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، جوانب هامة من تاريخ شبه الجزيرة العربية، والانجازات الكثيرة التي حققتها قبائل شبه الجزيرة، مع توضيح التواجد البشري الكثيف بشبه الجزيرة قديما، ودوافع هجرة السكان وتكوين العديد من الممالك في ظل تغير المناخ ونقص المياه، وتبيان أن شبه الجزيرة كانت تمثل تقاطع الطرق بين الحضارات القديمة كمصر وبلاد الرافدين.

وقدم الباحثان الدكتور سليمان الذييب والدكتور سعد الصويان خلال الأمسية الثقافية التي نظمها معهد الفيصل لتنمية الموارد البشرية للتدريب تحت عنوان "النشاطات الإنسانية في الجزيرة العربية عبر التاريخ.. والثقافة السعودية المحلية" أمس الأحد في مقر المعهد بالرياض وسط حضور كبير من الجاليات الأجنبية المقيمة بالمملكة، ملامح من المشهد التاريخي والثقافي بالمملكة، وأن شبه الجزيرة كانت مليئة بالفنون والموسيقى، والحياة العربية كانت قديماً تزخر بالكثير من الاحتفالات والجانب الفني والغناء والموسيقى والرقص، وأن وجود آلاف اللغات كالسبئية والنبطية والثمودية والآرمية أحد منجزات شبه الجزيرة.

وشهدت الأمسية، التي هدفت إلى تعريف الأجانب المقيمين في السعودية بتاريخ الحضارة العربية والثقافة السعودية، مطالبات بضرورة الاهتمام بتوثيق تاريخ وحضارة المملكة وشبه الجزيرة لما في ذلك من أهمية قصوى في ظل سيطرة العولمة على الثقافة العامة.

 



الاشتراك في النشرة الإخبارية

تتضمن النشرة الإخبارية على مقالات أخر الإصدارات، والمشاريع البحثية، والفعاليات

اتصل بنا

مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية
الرياض 11543
المملكة العربية السعودية
رقم الهاتف: 00966114652255
رقم الفاكس: 0966114659993
صندوق البريد: 51049
البريد الإلكتروني: kfcris@kfcris.com

جميع الحقوق محفوظة لمركز الملك فيصل © 2016