KFCRIS Logo

الحرب باسم آخر: القرصنة الإلكترونية الروسية ضد الولايات المتحدة والغرب


جاك كارافيلي وسيباستيان ماير
 

عملت روسيا على تطوير واحدة من أكبر قدرات الحرب الإلكترونية في العالم، بحيث أصبحت تنظر إلى مثل هذه القدرات على أنها وسيلة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في كلٍّ من الحرب وزمن السلم.
تبحث هذه الدراسة في طريقة روسيا في استخدام قدراتها وكفاءتها الإلكترونية، وكيفية دمجها في الأهداف الروسية واسعة النطاق للتعامل مع منافسيها الدوليين. وينصبُّ التركيز بشكل خاص على الاستخدام غير المسبوق من قبل روسيا لشبكة الإنترنت في التأثير على الانتخابات السياسية في الغرب، بما في ذلك الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا. ولتحقيق أهدافها، استخدمت روسيا أيضًا علاقات مع أطراف خارجية مثل موقع ويكيليكس لنشر وترويج المعلومات التي تعد ضارة لخصومها مثل الحملة الانتخابية لهيلاري كلينتون.
وخلُصت الدراسة إلى أن هناك وسائلَ محدودة جدًّا لردع ومساءلة الاستخدامات الروسية للإنترنت؛ مما يعني –ضمنيًّا- أن الهجمات الإلكترونية الروسية سوف تستمر ويمكن أن تتوسع بسهولة وتصل إلى دول الشرق الأوسط..


الترجمة العربية لكامل الدراسة غير متوفرة حالياً.

 

الاشتراك في النشرة الإخبارية

تتضمن النشرة الإخبارية على مقالات أخر الإصدارات، والمشاريع البحثية، والفعاليات

اتصل بنا

مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية
الرياض 11543
المملكة العربية السعودية
رقم الهاتف: 00966114652255
رقم الفاكس: 0966114659993
صندوق البريد: 51049
البريد الإلكتروني: kfcris@kfcris.com

جميع الحقوق محفوظة لمركز الملك فيصل © 2016