أقام مركز الملك فيصل ومركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ندوة افتراضية بعنوان: مقاومة التطرف العنيف بواسطة الاتصال الإستراتيجي

التاريخ: الثلاثاء، 07 ديسمبر 2021م

أقام مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بالتعاون مع مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، الثلاثاء، ٣ جمادى الأولى ١٤٤٣هـ الموافق ٧ ديسمبر ٢٠٢١م، ندوة افتراضية بعنوان: مقاومة التطرف العنيف بواسطة الاتصال الإستراتيجي. وقدم الكلمة الافتتاحية صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية و د. جهانجير خان، مدير مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب. شارك بالنقاش د. عبدالله حميد الدين (رئيس برنامج الدراسات اليمنية، مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية)، د. مريم محمود («صناّع القيادات الدينية الشابة»، خريجة مشروع إيدن EDIN)، ليليان فيسينتي (رئيسة مشروع إيدن EDIN وإخصائية برامج)، أيائل القرني (باحثة، مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية)، وأدار الحوار سيهان هاتشينسون (رئيسة الوحدة، البرنامج العالمي لمنع ومكافحة التطرف العنيف، مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب).