KFCRIS Logo

آخر التطورات لسياسة الولايات المتحدة وتركيا تجاه الصراع السوري
التاريخ: 2019-01-01


شهد النزاع المسلح في سوريا مؤخرًا أدوارًا سياسيّة وعسكريّة وعمليّة متزايدة لأصحاب المصلحة الرئيسيين في النزاع؛ تركيا والولايات المتحدة. إن الآثار المترتبة على السياسات الخارجية والأمنية المتطورة التي تتبعها واشنطن وأنقرة تجاه سوريا تُظهِر أن دلالة التدخل الأجنبي أصبحت مرادفةً للواقع المستعصي على الأرض، وهو ما يجعل التوصل إلى تسوية دبلوماسية شاملة وملموسة مهمةً شاقّةً. وبناءً على ذلك، ستوضح الورقةُ أولًا الدور المتنامي للمشاركة السياسية والعسكرية لتركيا وتأثيرها المتناقض على المستوى الدولي وكذلك على عدد من الممثلين المحليين؛ مثل قوات سوريا الديمقراطية/ وحدات حماية الشعب، و NLF، و HTS، و ISIS. ثانيًا، سوف تصف الورقة عمليتَيْ إعادة التدوير والتحولات الرئيسية وغير المتناسقة للسياسة الأميركية في سوريا في عام 2018م، والتداعيات المحتملة على المَدَييْنِ القصير والمتوسط ​​لأصحاب المصلحة الآخرين من غير الدول، والدُّوَل ذات النفوذ الكبير في النزاع، بما في ذلك روسيا، وإيران، والأكراد السوريون، وتركيا، وإسرائيل.


الترجمة العربية غير متوفرة حالياً

الاشتراك في النشرة الإخبارية

تتضمن النشرة الإخبارية على مقالات أخر الإصدارات، والمشاريع البحثية، والفعاليات

اتصل بنا

مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية
صندوق البريد: 51049
الرياض 11543
المملكة العربية السعودية
رقم الهاتف: 00966114652255
رقم الفاكس: 00966114659993
البريد الإلكتروني: kfcris@kfcris.com

جميع الحقوق محفوظة لمركز الملك فيصل © 2019