KFCRIS Logo

بين قطبين: المملكة والسياسة الخارجية للولايات المتحدة في عصر الاستقطاب السياسي
رقم: 47
التاريخ: 2019-07-25
المؤلف: باول مسغريف


يمارس الاستقطاب السياسي دوراً توجيهياً مهماً في السياسة الأمريكية. وتتضح آثار ذلك الاستقطاب من خلال المشاعر التي يبديها الشعب الأمريكي تجاه السياسه، وآلية فوز المرشحين السياسيين في الانتخابات، وكيفية الوصول (إن حدث) إلى حلول وسط؛ بالإضافة إلى المخاطر التي تواجهها المؤسسات الأمريكية عند القيام بوظائفها المعتادة، التي تشمل كوارث دوريه عند إغلاق النظام أو العجز عن الوفاء بالتزاماتها القانونية. ومع ذلك، لم يتم إيلاء الاستقطاب السياسي للسياسة الخارجية الأمريكية الأهمية التي يستحقها.

هذا التقرير يكشف أن الاستقطاب السياسي بدأ بالتأثير على الطريقة التي تصنع فيها الولايات المتحده سياساتها؛ بما فيها السياسات التي تشمل حلفاءها والدول الشريكة. وبما أن آثار الاستقطاب ظهرت من قبل أن يتولى ترمب الرئاسة، فالمتوقع أن تدوم إلى ما بعد رئاسته. لذلك، يجب على الدول الأخرى أن تأخذ ذلك بعين الاعتبار، وأن تنظر إلى المخاطر الناجمة -  على المدى القصير - من محاباة حزب سياسي على آخر. كما أن التقرير سيعيد النظر في الأدب السياسي الأكاديمي المنشور حديثاً عن الاستقطاب والأحزاب السياسية، ويوضح أهمية هذه العوامل وأثرها على السياسة الخارجية للولايات المتحدة، مع جلاء أهميتها وصلتها بالمملكة العربية السعودية.

الاشتراك في النشرة الإخبارية

تتضمن النشرة الإخبارية على مقالات أخر الإصدارات، والمشاريع البحثية، والفعاليات

اتصل بنا

مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية
صندوق البريد: 51049
الرياض 11543
المملكة العربية السعودية
رقم الهاتف: 00966114652255
رقم الفاكس: 00966114659993
البريد الإلكتروني: kfcris@kfcris.com

جميع الحقوق محفوظة لمركز الملك فيصل © 2019