تنظيم دورة الكتابة والنقوش الثمودية في مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع مركز الملك فيصل
التاريخ: الأربعاء، 15 أغسطس 2018م


نظم مركز دراسات الخطوط بقطاع البحث الأكاديمي بمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية دورة «الكتابة والنقوش الثمودية»، قدمها د. سليمان بن عبدالرحمن الذييب أستاذ اللغات العربية القديمة والآثار والمستشار الثقافي بمركز الملك فيصل، وذلك خلال الفترة من1-3 ذو الحجة 1439هـ، الموافق 12-14أغسطس 2018م.

وهدفت دورة «الكتابة والنقوش الثمودية» إلى تدريب الباحثين في مجال الكتابات والنقوش والخطوط القديمة على قراءة الكتابات والنقوش الثمودية كنمط من أنماط الكتابة القديمة، وفهم قواعدها الأساسية.

وتضمن محتوى الدورة، التعريف بطبيعة الكتابة الثمودية، مع تدريبات عملية لقراءة النقوش الثمودية من خلال ورش عمل مصغرة للمتدربين، فضلاً عن فتح باب للمناقشات والمشاركات المفتوحة على مدار ثلاثة أيام متصلة.

كما هدفت إلى فهم طبيعة العلاقات الممتدة بين الجزيرة العربية ومصر، حيث ترك العرب أثناء رحلاتهم إلى مصر مجموعة من الكتابات العربية القديمة مثل النقوش الثمودية والتي عُثر عليها في بعض مسارات الطرق التجارية مثل سيناء وصفط الحنة شرق مدينة الزقازيق.

وشارك في هذه الدورة عدد من الباحثين من الجامعات المصرية المختلفة، وكذلك من الباحثين في وزارة الآثار، وطلبة الدراسات العليا في الجامعات المصرية.