جهود الصين لإضفاء الشرعية على تنفيذ مبادرة "الحزام والطريق" في دول الخليج
رقم: 50
محمد ذو الفقار رحمت


رغم أن منطقة الخليج العربي لم تذكر في الخارطة الرسمية لمبادرة الحزام والطريق الصينية، إلا أنها تعد واحدة من المناطق الرئيسة التي سيتم فيها تنفيذ تلك المبادرة. ولقد أكد الرئيس شي جينبينج مرارًا بأن دول الخليج تعدّ شريكاً أساسياً في بناء المبادرة. وقد باشرت، منذ ذلك الحين، مختلف الجهات الفاعلة في الصين، وخاصة الشركات، والبنوك، والمؤسسات المالية، بنشاط في جهود تنفيذ المبادرة في الخليج.  يسعى هذا التقرير إلى تحليل آليات جهود الصين لإضفاء الشرعية على هذا المشروع وطريقة تنفيذه، ومن هي الجهات الفاعلة المعنية. وتقوم الصين بذلك من خلال تقسيم جهودها إلى عنصرين: الجهود التي تتعلق بكيفية صياغة أهداف المبادرة لجذب المجتمع الإقليمي وإغرائه بجدواها؛ والجهات الفاعلة، والتي تشير إلى الكيانات الفاعلة المحددة المشاركة في العملية. كما يقوم التقرير، في الجزء الأخير منه أيضًا، بتحديد وتقييم القيود التي قد تعترض طريق الجهود الصينية في هذا الصدد.


الترجمة العربية غير متوفرة حالياً.