سياسات المياه: معضلة سد النهضة في إفريقيا
سارة الجشي


يقعُ سدُّ النهضة الإثيوبي على أطولِ أنهار العالم، نهرِ النيل، ويمثل جزءاً من رؤية رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، التي تهدف إلى تحويل إثيوبيا إلى فاعلٍ إقليمي رئيس، وتوحيد الشعب الإثيوبي. وقد وصلَت المفاوضاتُ بين مصر والسودان وإثيوبيا، الدول الثلاث المشتركة في النهر، حولَ كيفية تشغيل السد وتخصيص إمدادات المياه، إلى طريق مسدود. وقد جاء إعلانُ إثيوبيا رسميّاً عن بناء سد النهضة في عام ٢٠١١م، ومنذ ذلك الحين، دخلت هذه الدول الثلاث في مفاوضات حولَ السد. وقد توسَّطَ الاتحادُ الإفريقي بقيادة جنوب إفريقيا في هذه المفاوضات لتخفيف التوترات بين الدول، والتأكد من أنها تعمل بما يحقق مصلحة المنطقة الإفريقية. وسيتم إلقاء ضوء على التأثيرَ السياسي والاقتصادي الداخلي لمشروع سد النهضة على كلٍّ من إثيوبيا ومصرَ والسودان، وعلى أدوار تلك الدول في المنطقة الإفريقية.