KFCRIS Logo

الخريطة الحزبية الجديدة في تونس


محمد السبيطلي
العدد 2 – 1 نوفمبر 2014م

ملخص:
جاءت نتائج الانتخابات التشريعية التي تمّت في تونس في 26 أكتوبر عام 2014م حسبما كان متوقعاً من حيث التقارب النسبي بين الحزبين الكبيرين الفائزين: نداء تونس، وحركة النهضة. لكن كانت المفاجأة في تراجع أحزاب الديمقراطية الاجتماعية، وبروز رجال الأعمال الذين يطمحون إلى القيام بدور سياسيّ مباشر. والأهم في كلّ ذلك هو التحوّل الكبير الذي طرأ على الخريطة الحزبية في البلاد؛ إذ تأكّد انهيار أحزاب كان لها حضور مهم تحت قبّة المجلس التأسيسي، وكان لها دور في الحكم أو المعارضة في السنوات الأخيرة التي تلت الثورة.تتصدّى هذه الدراسة إلى رسم الخريطة الحزبية الجديدة في ضوء التحولات السياسية التي حدثت في ظلّ حكم الترويكا على وقع استمرار الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والأحداث الأمنية، وعلى خلفية أزمة سياسية بفعل الاستقطاب الحادّ الذي حدث مباشرةً بعد الثورة. كما تبيّن الدراسة الصدى الذي أحدثته التطورات الإقليمية على مجريات الأحداث وانعكاساتها على التشكّل الحزبي، ومختلف التحالفات السياسية. كما ترصد ظاهرة تأسيس الأحزاب بعد الثورة، وتجيب عن مختلف الأسئلة المتعلّقة بمسار مؤسّسي الأحزاب، وانتماءاتهم الأيديولوجية، والائتلافات الحزبية، والانشقاقات داخل التشكيلات السياسية، الجديد منها والقديم، ومدى تأثير ذلك في أدائها العام، خصوصاً في الانتخابات التشريعية. إلى جانب توضيح عوامل القوة، ومكامن الضعف فيها. وتقدّم الدراسة قراءةً لنتائج الانتخابات، والتحالفات الممكنة في تشكيل الحكومة، والتحدّيات السياسية والاقتصادية والأمنية القائمة أمام حزب نداء تونس الفائز الأول في هذه الاستحقاقات، ومصير أحزاب الترويكا.

KFCRIS Logo

مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية

صندوق البريد: 51049
الرياض 11543
المملكة العربية السعودية
رقم الهاتف: 966114652255+
رقم الفاكس: 966114659993+
البريد الإلكتروني: kfcris@kfcris.com

للاشتراك في اخبارنا

نقوم بإرسال إعلانات عن فعالياتنا القادمة بالإضافة إلى النشرة الإخبارية عن إصداراتنا ومشاريعنا وفعالياتنا السابقة
جميع الحقوق محفوظة لمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية © 2020