منتدى الرياض لمكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب


استضاف مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية يوم الأحد 25 شعبان 1428 هـ الموافق 21 مايو 2017م، منتدى الرياض لمكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب برعاية التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب. أُقيم المنتدى في فندق إنتركونتيننتال، الرياض. تضمن المنتدى، الذي يحمل شعار "طبيعة التطرف ومستقبل الإرهاب" أربع جلسات نقاشية: (1) داعش النسخة الثانية -مستقبل الإرهاب؛ (2) من التطرف الإلكتروني إلى الإرهاب الواقعي؛ (3) روابط الاتصال بين الجريمة والإرهاب؛ (4) مواجهة الإرهاب: الصورة الإقليمية. تزامن المنتدى مع زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة العربية السعودية.

شهد منتدى الرياض مشاركة عدد من أبرز الشخصيات الإقليمية والعالمية رفيعة المستوى بما في ذلك صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، والوزير آشتون كارتر، مدير مركز بيلفر للعلوم والشؤون الدوليّة في كلية كينيدي للعلوم الحكومية بجامعة هارفارد ووزير الدفاع الأمريكي السابق، والسيّد فرانكو فراتيني، رئيس الجمعية الإيطالية للتّنظيم الدولي ووزير الخارجية الإيطالي السابق ونائب الرئيس السابق والمفوّض الأوروبي لشؤون العدل والحريّة والأمن، والدكتور رضوان السيّد، أستاذ الدراسات الإسلامية في الجامعة اللبنانية، والدكتورة هدى الحليسي، عضو مجلس الشورى السعودي، والدكتور سعود السرحان، الأمين العام لمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية والسير جون جينكنز، المدير التنفيذي للمعهد الدولي للدّراسات الإستراتيجيّة - الشرق الأوسط، البحرين، والسيد ريتشارد بارين، كبير المستشارين في مجموعة سوفان والرئيس السابق لفريق العمليات الدولية لمكافحة الإرهاب MI6، والقائد السابق لفريق الأمم المتحدة لمتابعة ورصد تنظيم القاعدة وحركة طالبان. وشهد مشاركة أكثر من 100 ضيف من الخبراء والأكاديميين والإعلاميين من خارج المملكة إضافة إلى مشاركة وحضور كبيرين من داخل المملكة.

التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب، الذي أُعلن عن تشكيله في 15 ديسمبر 2015م من قبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية، هو أول تحالف دولي يقوده العالم الإسلامي. ويهدف التحالف، والذي يضم تحت لوائه 41 دولة، إلى تنسيق وتوحيد الجهود السياسية والفكرية والإعلامية والاقتصادية والعسكرية في الدول الإسلامية لمحاربة جميع أشكال الإرهاب والتطرف والتكامل مع جهود دولية أخرى في مجال حفظ الأمن والسلم الدوليين. كما يعمل التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب على بناء قاعدة معلومات حول برامج محاربة الإرهاب وأفضل الممارسات التي تتبناها الدول الأعضاء والمنظمات الدولية.

 

 

اقتباسات من المنتدى

صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل (رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية): "الإرهاب لا علاقة له بالإسلام. في الحقيقة، شوه المتطرفون الإسلام الحقيقي بدون أي أساس ديني"؛ "المملكة العربية السعودية هي الرائدة في مكافحة الإرهاب وسيساعد هذا المنتدى على فهم جذور التطرف حتى نتمكن من التصدي له بصوت واحد".

آشتون كارتر (وزير الدفاع الأمريكي الأسبق): "يتمتع التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب بأفضلية لن تمتلكها أي دولة غربية. فهم أفضل خيار للتعامل مباشرة مع ادعاءات المتطرفين الذين يستخدمون صلتهم بـ "الإسلام الحقيقي" والرد على هذه الادعاءات"؛ "المملكة العربية السعودية شريك مهم للغاية للولايات المتحدة في الحد من انتشار التطرف والجماعات المتطرفة التي تدعم الإرهاب في المنطقة".

فرانكو فراتيني (وزير الخارجية الإيطالي السابق): "يجب علينا دمج قدراتنا الاستخباراتية بشكل أكبر في جميع أنحاء العالم، ويعتبر التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب خطوة في هذا الاتجاه. يجب على التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب توسيع نطاقه وعضويته لضمان نجاحه".

 

الافتتاح (يوتيوب)

الجلسة الأولى: "داعش النسخة الثانية -مستقبل الإرهاب" (يوتبوب)

الجلسة الثانية: "من التطرف الإلكتروني إلى الإرهاب الواقعي" (بوتبوب)

الجلسة الثالثة: "روابط الاتصال بين الجريمة والإرهاب" (بوتيوب)

الجلسة الرابعة: "مواجهة الإرهاب: الصورة الإقليمية" (بوتيوب)