ما الذي يمكّن الشركات من توظيف المرأة؟ التغلب على تكاليف الدمج في المملكة العربية السعودية
جينيفر بيك


في الآونة الأخيرة شهدت المملكة العربية السعودية نموًا سريعًا في المشاركة الاقتصادية للمرأة، حيث تضاعفت تقريبًا نسبة مشاركة القوى العاملة النسائية من 10.1٪ في عام 2000م إلى 19.6٪ في عام 2018م. وتعد زيادة القوى العاملة النسائية هدفًا اقتصاديًا واجتماعيًا رئيسًا للمملكة، وقد أدت سلسلة الإصلاحات الطموحة في مجال العمل على مدار الأعوام الثمانية الماضية إلى نمو تاريخي للقوى العاملة النسائية في القطاع الخاص، حيث ارتفع من 71,000 في منتصف عام 2011م، إلى 592,000 بحلول نهاية عام 2018م أي: أكثر من ثمانية أضعاف.