فيلم "وُلدَ ملكًا"


ساهم مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية في إنتاج الفيلم الشهير "وُلدَ ملكًا"، وهو إنتاج مشترك بين سيلتك فيلمز و شركة أرينا أوديوفيجوال. عُرض في 2019م،  وتدور أحداثه حول رحلة الأمير الشاب إلى لندن في زيارة دبلومايسة عام 1919م، بالنيابة عن والده عبدالعزيز، أمير نجد، والتي أتاحت له فرصة لقاء أبرز الشخصيات الإمبراطورية البريطانية، منها ونستون تشرشل، واللورد كرزون بالإضاف إلى الملك جورج الخامس، عندما كان لا يتجاوز ال13 من عمره. عُرض الفيلم في دور السينما فوكس، في المملكة، والتي أصبحت ركنًا أساسيًا في مجال الترفيه السعودي الجديد بعد إعادة افتتاح السينما السنة الماضية بعد حظر دام لأربعة عقود، كما عُرض أيضًا في عدة دول عربية أخرى في منطقة الخليج.

 

 

تم تصوير أحداث الفيلم ما بين المملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية (الدرعية)، حيث قدم المركز جهودًا تذكر لفريق الإنتاج، وذلك في تسهيل التواصل مع الجهات، وتوفير تأشيرات فريق العمل، وتقديم استشارات الأزياء التاريخية، بالإضافة إلى تنسيق وتنظيم افتتاح العرض الأولي للفيلم وإقامة المؤتمر الصحفي، وذلك قبل إطلاق الإعلان التجاري للفيلم في المملكة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية. ويؤكد مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية على دور الفيلم في تحقيق رؤيته في الحفاظ على إرث الملك فيصل وزيادة الوعي به.