الأوراق البحثية


تقرير شهري يرصد ويحلل أهم الأحداث التي تشهدها المرحلة على المستوى السياسي المحلي  والعلاقات الإقليمية والدولية في بعض البلدان الإفريقية. كما يتناول أهم الأحداث الأمنية والعسكرية في مناطق النزاع، وذلك بحسب أهمية المستجدات والتطورات.
إقرأ المزيد
رقم: 1
التحرير: سعود السرحان ومارك طومسون
يأتي هذا التقريرُ الأسبوعيُّ لمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية عن التأثيرات الإقليمية والدولية لفيروس كورونا المستجد (COVID-19) في وقتٍ حَرِج. وقد سارعت الحكوماتُ؛ في استجابةٍ منها لتداعيات الوباء المتزايد، إلى تطبيق الحجر الصحي وحظر التجوُّل و«الإغلاق»، الأمر الذي يُؤَثِّرُ على الاقتصادات الوطنية وأنماط حياة الملايين من الناس. ومن ثمَّ، فإننا نهدفُ في هذا التقرير الأسبوعي إلى مقابلة مجموعة متنوعة من الأفراد، من بينهم صانعو سياسات وأكاديميون ومفكرون؛ لاستطلاع آرائهم حول تأثير هذا الوباء من جهة علاقته بمجال اهتمامهم.
لقراءة التقرير
رقم: 54
المؤلف: أ. د. صدّام فيصل كوكز المحمدي
تعدُّ مشكلة إدارة الملف النفطي في العراق، من أبرز المشاكل التي واجهت الحُكومات العراقية التي تشكلت منذ عام ٢٠٠٣م وأعقدِها، لما يحمله هذا الملف من أهمية على المستوى الوطني، ولعلّ النصيب الأبرز من التعقيدات التي تتخلل هذا الملف، هو النزاع القائم بين حكومة المركز الاتحادية وحكومة الإقليم، والذي تغذيه أساساً وجهات نظر قانونية وسياسية متعارضة، تنظر من زوايا مختلفة للنصوص الدستورية النافذة وفق دستور العراق الاتحادي الصادر عام ٢٠٠٥م، وهو الأمر الذي أدّى إلى اختلالات كثيرة كانت سبباً في نشوء الكثير من الأزمات بين المركز والإقليم على مدى عقد من الزمان، وهو الذي يستدعي الوقوف عليه والولوج فيه للنظر في تفاصيله الدقيقة، كيما نقف على أساس المشكلة القائمة، لنتمكن من طرح الحلول القانونية الناجعة للإشكاليات القائمة في إدارة هذا الملف.
إقرأ المزيد
يقدم هذا التقرير لمحة عامة عن تعامل الصين مع حركة الحوثيين على مدار السنوات القليلة الماضية، حيث يقارن علاقة بكين بالحوثيين في مقابل علاقتها بجهة فاعلة مسلحة أخرى غير تابعة لدولة، هي حركة طالبان، مع تحديد المسار الذي قد يسلكه هذا التفاعل. ينظر التعليق أيضًا في كيفية قيام هذه العلاقة، في مواجهة التطورات التي تحدث في العلاقات الصينية السعودية، وتشكيل جهود الوساطة الصينية في اليمن منذ عام 2015م.  
إقرأ المزيد
رقم: 53
المؤلف: ماكيو يامادا
خلال العقد الماضي، انضم حوالي مليون سعودي - نصفهم من الإناث - إلى القطاع الخاص. وفي الربع الثالث من عام 2019م، بلغ عدد العاملين في القطاع الخاص 1.67 مليون سعودي. فقد قامت حصص نطاقات التي تم استحداثها في عام 2011م بتعزيز السعودة بشكل خاص، وضاعفت عدد السعوديين في القطاع الخاص إلى 1.4 مليون خلال ثلاث سنوات. ومقارنةً بهذه الدفعة الأولية، كانت سرعة السعودة على مدار الأعوام التالية أبطأ، حيث إن العديد من الوظائف ذات الأجور المرتفعة نوعًا ما قد تم توطينها بالفعل. أما الوظائف المتبقية التي يشغلها الوافدون فتعدُّ أقل جاذبية للمواطنين السعوديين، كما تشير إليها الفجوة الكبيرة في متوسط الأجور الشهرية بين الموظفين السعوديين والوافدين في القطاع الخاص والتي تقدر بأكثر من 4000 ريال سعودي. وفي الوقت ذاته، من المتوقع أن يتخرج حوال
إقرأ المزيد
يستعرض الدكتور محمد السبيطلي في هذا الإصدار مسار تشكيل الحكومة الجديدة في تونس. ويستعرض التجاذبات السياسية والحزبية بين الأطراف الفاعلة في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية والرئاسية الأخيرة.
إقرأ المزيد
يلعب تطوير المنتجات المحلية دورًا مهمًا في جذب أعداد كبيرة من السياح وإيجاد فرص عمل مستدامة في الاقتصادات المحلية. فيمكن للحكومات سواءٌ المركزية أو المحلية أن تسن سياساتٍ من شأنها تسهيل تطوير المنتجات والخدمات المحلية التي تستخدم الموارد المحلية المميزة. قُمنا في تعليقنا السابق بدراسة إحدى هذه السياسات، وهي حركة  »قرية واحدة منتج واحد» في اليابان، والتي تميزت باستثمارها الفعال في الموارد البشرية للبحث والتطوير بهدف تحسين جودة المنتجات المحلية وتسويقها على نطاق واسع من المستهلكين. وقد ساهمت الحركة ومبادرات أخرى لتطوير المنتجات المحلية؛ في دعم المجتمعات الريفية في اليابان أثناء انتقالها إلى اقتصادٍ قائم على المعرفة، والذي حدث بالتوازي مع تحول المراكز الحضارية إلى مراكز عالية التقنية، وهو ما أسهم في التنمية المتوازنة إقليميًا. وفي أعقاب تلك المبادرات وتحديدًا بعد عام 2000م، بدأ ظهور أنشطة ت
إقرأ المزيد
رقم: 52
المؤلف: محمد السديري
تقدم الدراسة مسحاً شاملاً عن السرديات الصينية الأكاديمية المتعلقة بالبحر الأحمر , والتي تعتبر أحد المصادر الرئيسية المتوفرة لفهم الحسابات الإستراتيجية للنٌخب السياسية الصينية حيال المنطقة .  وتحلل الدراسة أيضاً وبشكل مفصل الوجود الصيني الملموس , سياسياً , إقتصادياً , وعسكرياً في أنحاء البحر الأحمر .  وتسعى الدراسة إلى تسليط الضوء على قابلية توظيف الوجود الصيني في البحر الأحمر لخدمة التوجٌه العام لبناء منظومة إقليمية جامعة للأمن والحوكمة , مع التركيز على بعض الفرص والمخاطر المتمثلة في هذا الوجود .      * النسخة العربية غير متوفرة حالياً .   
إقرأ المزيد
تملك إيران تفوقاً كبيراً في القدرات العسكرية غير المتماثلة، وتستخدم في ذلك وكلاءَها الإرهابيين، والتكنولوجيا العسكرية المنخفضة التكلفة. ومع أن العقوبات الدولية حدَّت من قدرة إيران على شراء أو تطوير تكنولوجيا متقدمة في جميع القطاعات تقريباً؛ إلا أنها لا يزال في إمكانها امتلاك القدرة الإلكترونية الأساسية التي تُتيح لها شَنَّ الهجمات على خصومها، بل تستخدمها كذلك على نطاق واسع في التجسس والسرقة. لقد تعرَّضت إيران في الماضي لهجمات إلكترونية مدمرة، فكان أن تعلمت قيمة امتلاكها القدرةَ الإلكترونية الخاصة بها؛ وهو ما مكنها من استخدام «القمع الإلكتروني» لمواجهة الاحتجاجات التي انتشرت عبر الإنترنت فيما عُرِفَ بـ«الحركة الخضراء» عام 2009؛ ما أدَّى إلى الحد من الوصول إلى الإنترنت، وفَرْض رقابة على محتوى الويب الذي أدلى به المحتجون. وعلى النقيض من الدول القومية، فإن القدرات الإلكترونية الإيرانية تتكون
إقرأ المزيد
رقم: 222
المؤلف: test
test
إقرأ المزيد