الأوراق البحثية


وُضع نظامُ الكفالة في دول الخليج تحتَ المجهر بانتظام في العقود الأخيرة؛ وذلك بسبب مخالفات للاتفاقيات والمعايير الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وحقوق العمال. وفي حين سعت بعضُ دول الخليج إصلاحَ أنظمة الكفالة الخاصة بها، إلا أنَّ المملكةَ العربية السعودية أعلنت بجرأة عن إصلاحات شاملة في نظام العمل في أكتوبر ٢٠٢٠م؛ وذلك من خلال فرض صارم وواضح لمبادئ إسلامية، متجذرة بدرجة أساسية في العدل والإنصاف في معاملة العمال الوافدين. وتتماشى إصلاحاتُ نظام الكفالة هذه مع المصالح الاقتصادية والسياسية للمملكة العربية السعودية، علاوةً على كونها مُكَمِّلةً لمبادئها الدينية الإسلامية، والتي تُظهر على نطاق واسعٍ القوانينَ والمعايير الأخلاقيةَ والدينية المتعلقة بعلاقات العمل التعاقدية للعمال. وفي ضوء تأثير جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩)، فإن إصلاحاتِ العمل هذه ليست من صميم رؤية السعودية ٢٠٣٠ فحسب، بل هي مرتبطة أيضاً بأه
إقرأ المزيد
في الجدل الأخير حول الإسلام في فرنسا، وكذلك في نهج الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعد خطابه في أكتوبر 2020م حولَ «مكافحة الانفصالية»، ودعوات حكومته لتعزيز القوانين الأمنية للسيطرة على ثقافة المساجد، بعد قطع رأس مدرس المدرسة الثانوية صموئيل باتي في الشهر نفسه – شاهدنا إجماع الرئيس الفرنسي وأنصاره على الحاجة إلى «القِيَم الجمهورية» في الإسلام الفرنسي، وهي احترام «اللائكية»؛ والتي يُنظر إليها في الغالب على أنها الترجمة الفرنسية لكلمة «العلمانية». يسعى هذا التعليق لتوضيح مفهوم العلمانية، سواء في التاريخ الفرنسي بشكل عام أو تجاه الإسلام في التاريخ الفرنسي بشكل خاص.
إقرأ المزيد
اهتم هذا العدد من متابعات إفريقية بدراسة تمدد الحركات الدينية المتشددة في القارة الإفريقية. فمنذ سنوات اتجهت أنظار المتابعين والباحثين والمهتمين بمختلف خلفياتهم السياسية والفكرية نحو تنامي نفوذ الحركات الإرهابية وانتشارها في القارة الإفريقية. فخارطة التطرف والتشدد الديني ما انفكت تتمدد وتتحرك في اتجاهات جديدة لم تصبها سابقًا ظاهرة الحركات الدينية المسلحة. وهو ما شكل تهديدًا جديًّا للأمنيْنِ الإقليميِّ والدوليِّ، على الرغم من الخطط والإستراتيجيات المحلية والإقليمية المدعومة دوليًّا، وبخاصة في منطقة الساحل وشرقيّ إفريقيا؛ لذلك صار التساؤلُ عن أسباب إخفاق الحكومات والمجموعات الإقليمية والجهود الدولية في لَجْم التشدد ومنع تمدده إلى مناطق ومساحات جديدة أمرًا مُلِحًّا، وذلك عبر تقويم سياسات وجهود مكافحة الإرهاب. لقد كشفت خارطة تمدد الحركات الإرهابية في إفريقيا ثغرات إستراتيجية وتكتيكية عدة في منظومة مكاف
إقرأ المزيد
رقم: 15
المؤلف: سليمان بن عبدالرحمن الذييب
تناول هذا البحث دراسة لمجموعة من الرسوم الصخرية لأحد الحيوانات التي امتازت بها البيئة الصحراوية في شبه الجزيرة العربية. ومع الانتشار الكثيف لهذا الحيوان الصحراوي إلا أن الأدلة الأثرية عنه لا تتناسب مع بقية الحيوانات الأخرى في شبه الجزيرة العربية قديمًا.  
إقرأ المزيد
مع تبلوُر المرحلة الانتقالية في واشنطن، ستتجهُ المناقشاتُ في العواصم الغربية لامحالةَ نحوَ بعض القضايا مثل، كيفية التعامل مع إيران، والصراع الإسرائيلي الفلسطيني، والحروب في اليمن وليبيا، ونحو ذلك. وإلى جانب هذه القضايا، تأتي مسألة إعادة تقييم البنية الأمنية في الخليج والمنطقة ككلٍّ، وهي مسألةٌ تدعم بعضَ هذه القضايا تقريباً من منظورٍ خاص. وسيكونُ لمخطِّطي السياسات في العواصم الغربية تصوراتُهم الخاصة حولَ النتائج المَرجُوّة في المنطقة، ولكن عندما يُوازنون خياراتِهم، يجبُ عليهم أن يضعوا في حسبانهم أن هيكل البنية الأمنية قد يحدُّ، عن غير قصد، من فاعليتها. إن تصميم طريقة جمع الشركاء في الشرق الأوسط لإجراء حوار حولَ السلام والأمن، وكذلك الإجراءات المتخذة لتحقيق ذلك، لا يقِلُّ أهميةً عن تنفيذ وتطبيق الرؤية التي تجعلهم يلتفُّونَ حولَها.
إقرأ المزيد
بسلطةٍ مشكوكٍ فيها، ظل الجيشُ اللبناني لعبةً سياسية في أيدي السياسيين المخادعين الحريصين على الحفاظ على المكاسب الطائفية الغالية، حتى لو ثبت إضرار هذه الخطوات بالجيش اللبناني بوصفه مؤسسةً عسكرية، وبالبلد كذلك. ورغم إنكارهم، فإن هذا التسييس المفرط أفاد كبار قادة الجيش اللبناني؛ لأن معظم ضُبّاط الأركان يطمحون إلى مناصب أعلى، وغالباً ما تكون هذه المناصب مربحةً، وكلها تتطلب الحفاظ على علاقات وثيقة للغاية مع النُّخَب السياسية، وخاصة أولئك الذين ينتمون إلى طوائفهم الدينية. تبحث هذه الدراسة في الضغوط المختلفة التي أرغمت الجيش اللبناني على أن يتحول إلى مجرد قوة أمنية، وفي الأسباب التي دفعت قادته إلى أن يقرروا إقامةَ علاقات وطيدة مع ميليشيا حزب الله. وتتساءل الورقةُ عما إذا كانت هذه التغييراتُ، وما زالت تصبُّ في مصلحة لبنان، وما إذا كان الجيشُ اللبناني قد أضعف السلطةَ التي أنشأها فؤاد شهاب – قائدُه الأول، الذي شغ
إقرأ المزيد
يتناول العدد التاسع من متابعات إفريقية ملفين اثنين؛ يتعلق أحدهما بحرب تيغراي في إثيوبيا التي اندلعت مطلع شهر نوفمبر من العام المنصرم بين الجيش الفيدرالي وقوات إقليم تيغراي الواقع شمالي البلاد على الحدود السودانية والإريترية. أما الملف الآخر فيتناول سلسلة الانتخابات التي شهدها عدد من البلدان الإفريقية عام 2020م، وكلاهما له تداعياته السياسية الإقليمية. أثبتت حرب إقليم تيغراي تعثُّر البناء المؤسسيّ للدولة الفيدرالية الإثيوبية، وكذلك إصلاحات رئيس الوزراء آبي أحمد؛ حيث حرَّكَت النزعةُ الانفصالية في إقليم تيغراي النخبةَ الحاكمةَ، مما يكشف عن وجود إشكالات في التعايش بين الإثنيات الإثيوبية، وبخاصة مسألة الحدود بين الأقاليم، وتقاسُم السلطة بين المركز والأطراف، والمحافظة على الامتيازات التي اكتسبها بعضُ الأطراف والنخب الحاكمة سابقًا. ويتضمن الملف الثاني في العدد نفسه مجموعةً من ا
إقرأ المزيد
يستعرض المقال التداعيات الداخلية والإقليمية للحرب بين الجيش الإثيوبي الفيدرالي والجبهة الشعبية لتحرير إقليم تيغراي، وتأثيرها في مستقبل الديمقراطية في البلاد.
إقرأ المزيد
رقم: 14
المؤلف: د. لويس بلين
تزامن قيام الدولة السعودية الأولى وتوسُّعها الإقليمي مع حقبة شهدت فيها فرنسا ضعفاً ثم أزمة داخلية، ونتيجة لذلك لم تولِ فرنسا اهتماماً للتطورات السياسية في شبه الجزيرة العربية، إلا أن بونابرت (١٧٦٩-١٨٢١م) أعاد إحياء الطموح الفرنسي إلى وضع حد للهيمنة البريطانية على الهند عند دخوله مِصْرَ في سنة ١٧٩٨م؛‏ لكنه أخفق في تشكيل تحالف ضد البريطانيين مع شريف مكة الأكبر. وعلى أثر عودته إلى فرنسا، كشف اهتمامه بالتطورات التي كانت تحدث داخل الجزيرة العربية أنه كان يبحث طوال الوقت عن منفذ بري إلى الهند. وفي سنة ١٨٠٣م كلف قنصله في بغداد أوليفييه دي كورانسيز (Olivier de Corancez) بالتحدث مع الأمير سعود بن عبد العزيز في حال تمكن هذا الأخير من السيطرة على جدة وبالتالي ضم كامل الحجاز لسلطته؛ لكنَّ هزيمة زعيم الدولة السعودية الأولى الثالث أمام هذه المدينة أنهت محاولة التحالف. وبعد ذلك أرسل نابليون عددًا من العملاء السريين في مهمات إلى ا
إقرأ المزيد
رقم: 13
المؤلف: د. أميكي كاتمان
يُحَلِّل هذا المقالُ مجموعةً من روايات الحج المغربية كلُّها مرتبط بالكَتّانية؛ الطريقة الصوفية الشهيرة في فاس؛ لاستكشاف دور الحجِّ والحجاز في روايات هولاء الحُجّاج، في وقت كان لابد فيه لأي حاجٍّ مغربي أن يمر بتجارب تتعلق بالإمبريالية، والتقنيات الجديدة، والعولمة. وبدراسة روايات رحلات الشيخِ محمد بن عبد الكبير الكَتّاني (١٨٧٣-١٩٠٩م) (والتي كتبها تابعُه عبدُ السلام بن محمد المعطى العمراني)، وابنِ عمه المحدث وكاتب السير محمد بن جعفر الكَتّاني (١٨٥٨-١٩٢٧م)، يُوضَّح هذا المقالُ ما اكتسبه الحجُّ ورحلته من معانٍ، وما طرأ على هذه المعاني من تغيُّر، بالإشارة المباشرة إلى سياقات كلٍّ من الإمبريالية والنقل البخاري. وبطريقةٍ ما، أعاد السياقُ الجديد التأكيدَ على الحج والحجاز وجَعَلَهما مركزيَّيْن، لكن ليس هذا كلُّ ما تنقلُه رواياتُ الرحلات هذه. وبالاعتماد على قرون من كتابات رحلات الحج، روى الكَتّانيون وأتباعُهم
إقرأ المزيد