الأوراق البحثية


نُظّمت يوم 12 يونيو 2021م انتخابات تشريعية في الجزائر تعد الاستحقاق الثالث، الذي يتم منذ سقوط الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على وقع الحراك الشعبي والسلمي الذي انطلق في فبراير من العام 2019م؛ انتخابات تكون على وقع استمرار الحراك الاحتجاجي، الذي كلما اعتُقد أنه تلاشى إلا وعاد إلى احتلال شوارع المدن الكبرى والعاصمة الجزائر. وكان يبدو أن الأمور تتطور في البلاد على مسارين اثنين؛ أحدهما يقوده النظام في نسخته الجديدة بزعامة الرئيس عبد المجيد تبون، والثاني يسير مع الحراك دون قيادة له؛ لكنه يرفض كل المبادرات التي تقدمت بها السلطة الجديدة. اتجاهان لا وجود لتقاطعات أو قاعدة التقاء بينهما مع مرور أكثر من عامين على بداية الأحداث. وفي ضوء ذلك تحددت سمات ونتائج الانتخابات التشريعية الأخيرة؛ سواء من حيث القوى السياسية المشاركة أو نسبة الإقبال المتدنية نسبيًّا وكذلك الأحزاب التي تصدر النتائج.    
إقرأ المزيد
يتناول العدد الجديد مجموعة من الملفات التي تتعلق بالتوترات الإثنية والسياسية والدينية المرتبطة بالتدخل الأجنبي واستجابة المجتمعات والنخب الإفريقية لها، وخصوصًا في غرب القارة ووسطها وما ينتج عن ذلك من نزاعات وإخلالات أمنية ومجتمعية تنعكس على السلم الأهلي ومجال التنمية. ثم تأتي فيما بعد مرحلة عودة الوعي والتوجه نحو استعادة مسار الإعمار والبناء. معضلات تواجهها بعض الدول الإفريقية تكاد تكون على نحو دوري. ظهرت مثل هذه الإشكالات أو النزاعات في مالي وتشاد والسودان وليبيا، ومؤخرًا في جمهورية إفريقيا الوسطى بسبب الانتخابات الرئاسية، حيث انفجر العنف المسلح، وعادت المواجهات الدامية إلى البلاد، وتحالف خصوم الأمس ضد النظام القائم في بانغي. ومهما تكن الأسباب الداخلية لمثل هذه النزاعات وخطورتها وعمق الانقسامات الإثنية، فإن التدخلات الخارجية أسهمت بصورة أو بأخرى في نكت الجراح وتعميقها داخل المجتمع الوا
إقرأ المزيد
رقم: 60
المؤلف: جيرمي لاكي
لطالما كانت المملكة العربية السعودية شريكًا دبلوماسيًّا وتِجاريًّا مهمًّا لفرنسا في منطقة الشرق الأوسط. تستطلع هذه الدراسة الأسباب التي عززت هذه العلاقات، وكيفية حدوث ذلك منذ اندلاع الانتفاضات العربية. يظهر البحث، استنادًا إلى نظريات العلاقات الدولية والمنهجياتِ الاجتماعية، أن المكانةَ الكبيرة للمملكة العربية السعودية في السياسة الخارجية الفرنسية يزيدها كلٌّ من التقارب السياسي والترابط الاقتصادي. ستتيح لنا هذه الملاحظاتُ استنباطَ النتائج من أجل إمعان النظر في الإستراتيجية الفرنسيةِ في المملكة العربية السعودية والشرقِ الأوسط. تشمل التوصياتُ المتعلقةُ بالسياسات جميع الجوانب التي من بينها الدعوة إلى اتباعِ سياسةٍ خارجية أوروبية متسقة، وتعزيزِالتجارة، وتشجيع الاستثمارِ المتبادَلِ لتحقيق توازنٍ أفضلَ في الترابط الاقتصادي وتطوير التعاون الثقافي.    
إقرأ المزيد
بنت إيران نفوذًا تدريجيًّا في إفريقيا من خلال التبادلات الدبلوماسية، والسياسية، والأمنية والبحرية، والتجارية، والثقافية المتتابعة، وكانت سياسات إيران -تاريخيًّا تجاه القارة- مدفوعةً بمبدأ النفعية وطموحات تصدير رؤيتها الثورية للعالم. لكن، تبني إيران لسياسة محورية في إفريقيا كان أيضًا استجابة لتلبية حاجتها إلى مقاومة العقوبات والعزلة، بواسطة بناء شراكات مع الدول، والجهات الفاعلة شبه الحكومية، وغير الحكومية في القارة، فأدت سياسة إيران تجاه إفريقيا إلى اتخاذ مجموعة من السياسات البناءة وأخرى مسببة للخلاف وللانقسام. يُلقي هذا التقرير الضوء على رؤية القارة في علاقاتها مع الجمهورية الإسلامية ومعرفة التحديات التي تعيق العلاقات الإيرانية الإفريقية المتينة. إنها أول دراسة شاملة تتطرق للعلاقات الثنائية بين إيران والدول الإفريقية الأربعة والخمسين والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، ومبادرات السياسة الإي
إقرأ المزيد
تَوزَّعت محاور هذا العدد على مجموعة من القضايا الإفريقية. تناولت بعض الأوراق مُعوّقات وتعقيدات التعايش بين المكونات الإثنية في القارة السمراء وسبل تجاوزها، ومعوِّقات الديمقراطية في بعض الدول الإفريقية. وقد استعرض العدد بعض العوامل البيئية والتاريخية والثقافية المعيقة للتعايش وللديمقراطية وتأثيرها وتأثرها بالسياسات المتبعة من مختلف الأنظمة الوطنية، وخيارات اللامركزية في سياق ديمقراطية تعترف بخصوصيات الأقاليم. كما اهتم العدد بقضايا الفساد وتمكين المرأة والتعاون الإفريقي العربي.      
إقرأ المزيد
بينت الأحداث الأخيرة التي شهدتها الدولة التشادية بعد مقتل الرئيس إدريس ديبي وجود أزمة شرعية للنظام الحاكم، وزادت وفاة الرئيس إدريس ديبي من حدتها؛ ذلك أن القيادة الشابة الجديدة التي ورثت نظام ديبي والمتمثلة في ابنه محمد ستواجه وضعا صعبا ومعقدا. فعلى رئيس المجلس العسكري الذي أُعلن عنه يوم ٢٠ أبريل اكتساب شرعية جديدة تمثل في الوقت نفسه امتدادا لنظام والده وقطيعة مع بعض طرق حكمه وآلياته. ولفهم ميكانيزمات الأزمة واتجاهات التغيير والعراقيل الظاهرة والكامنة يجب استعراض وتحليل مختلف السياقات الحالية بأبعادها المحلية والإقليمية سواء منها المتعلقة بنظام أنجمينا أو الخاصة بالمعارضة السياسية وكذلك التمرد المسلح، وتداعيات كل ذلك على سياسات تشاد الإقليمية ودورها في مكافحة الحركات المتطرفة في منطقة الساحل، فضلا عن موقف القوى الدولية من الوضع المترتب على رحيل إدريس ديبي ومآلاته ودورها في المرحلة القادمة.   &
إقرأ المزيد
يقدِّم تقرير مركزالملك فيصل الذي بين أيدينا السياق التاريخي لمنجزات رؤية السعودية٢٠٣٠، من خلال استعراض عام لخمس سنوات من القرارات والمبادرات الأساسية، التي يسَّرت تحقيق أهداف الرؤية. يؤكد هذا التقرير على أهمية مبادرات الإصلاح المجتمعي والاقتصادي السعودية -التي استقبلها شعب المملكة الذي يُشكِّل الشباب غالبيته - بتَرحاب كبير، ومدى ماتحقق منها، مما يبرز أهمية سرعة وضعها وتطبيقها. وتعد هذه القائمة واسعة النطاق من الإصلاحات المجتمعية والاقتصادية المجموعة في وثيقة واحدة مصدرًا قيِّمًا للأكاديميين والباحثين، وأصحاب القرار، والإعلاميين، وغيرهم.    
إقرأ المزيد
ركزت مقالات العدد الجديد على فهم وتحليل العلاقات التكاملية القائمة بين بعض التكتلات الاقتصادية الإفريقية، وتحديد أهم العقبات التي قد تحول دون تحقيق حلم الجماعة الاقتصادية الإفريقية وفقًا لخطة عمل لاغوس سنة 1980م واتفاقية أبوجا عام 1991م؛ إذ يتضمن العدد دراسات تطبيقية عن بعض أهم التكتلات الاقتصادية الإفريقية، فيأتي موضوع عن السوق المشتركة لدول الشرق والجنوب الإفريقي (الكوميسا) مع تسليط الضوء على دولة السودان، وبيان مدى استفادتها من هذا التكامل والمزايا الضائعة. كما يتضمن العدد ورقةً أخرى عن الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (الإيكواس) مع نظرة تحليلية للواقع والتحديات وآفاق عمل التكتل في المستقبل. إضافة إلى التعرض إلى المناطق ذات الثقل السياسي والاقتصادي في إفريقيا، عبر تناول موضوع التكامل السياسي والاقتصادي في منطقة القرن الإفريقي، والتركيز على أهم التحديات التي قد تعوق هذا التكامل.
إقرأ المزيد
يقعُ سدُّ النهضة الإثيوبي على أطولِ أنهار العالم، نهرِ النيل، ويمثل جزءاً من رؤية رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، التي تهدف إلى تحويل إثيوبيا إلى فاعلٍ إقليمي رئيس، وتوحيد الشعب الإثيوبي. وقد وصلَت المفاوضاتُ بين مصر والسودان وإثيوبيا، الدول الثلاث المشتركة في النهر، حولَ كيفية تشغيل السد وتخصيص إمدادات المياه، إلى طريق مسدود. وقد جاء إعلانُ إثيوبيا رسميّاً عن بناء سد النهضة في عام ٢٠١١م، ومنذ ذلك الحين، دخلت هذه الدول الثلاث في مفاوضات حولَ السد. وقد توسَّطَ الاتحادُ الإفريقي بقيادة جنوب إفريقيا في هذه المفاوضات لتخفيف التوترات بين الدول، والتأكد من أنها تعمل بما يحقق مصلحة المنطقة الإفريقية. وسيتم إلقاء ضوء على التأثيرَ السياسي والاقتصادي الداخلي لمشروع سد النهضة على كلٍّ من إثيوبيا ومصرَ والسودان، وعلى أدوار تلك الدول في المنطقة الإفريقية.
إقرأ المزيد